يوسف زيدان يكشف حقيقة إغلاق مؤسسة تكوين وإحالة المسئولين عنه للتحقيق

يوسف زيدان يكشف حقيقة إغلاق مؤسسة تكوين وإحالة المسئولين عنه للتحقيق

كشف الكاتب والروائي يوسف زيدان، عضو مؤسسة تكوين الثقافية، حقيقة غلق مؤسسة تكوين وإحالة المسئولين عنها للتحقيق. حقيقة غلق مؤسسة تكوين وإحالة المسئولين للتحقيقووصف زيدان، أحد أعضاء المؤسسة، الأنباء المتداولة بشأن إغلاقها وإحالة المسئولين إلى التحقيق، بأنها كذب بواح وصفاقة لا حدود لها، قائلا: «خبر لا أساس له من الصحة».كتب يوسف زيدان في تدوينة، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «انتشرت في اليومين الماضيين أكذوبة أطلقها المذعورون من مؤسسة تكوين، يزعمون فيها أن النائب العام في مصر أغلق مؤسسة تكوين، واستدعى أمناء المؤسسة للتحقيق، وهذا كذبٌ بواح، وصفاقة لا حدود لها، أقول لكم، وليس لهؤلاء الكذبة المرعوبين من الحقائق ومن استعمال العقل: يا قوم، تكوين ليست مبنى يمكن إغلاقه، هي مبادرة للتثقيف العام في البلاد العربية، ودعوة مفتوحة لإعمال العقل وإعادة بناء المفاهيم العامة وتحكيم المنطق والعقلانية، وهى تنطلق برعاية الدولة المصرية لإطفاء حرائق الكراهية المقيتة.وأتم زيدان عبر منشوره عبر فيسبوك: في تكوين لا تستهدف إطلاقًا معاداة الدين الإسلامي أو الأزهر أو الكنيسة أو المعابد الهندوسية، ولا تنوي الدخول في مهاترات المجادلة مع الذين يتكسَّبون بالعقائد الخرافية، ويخدعون بخبث أولئك البسطاء من الناس في بلادنا. 

المصدر: وكالات