موعد مناظرة إسلام البحيري وعبد الله رشدي مع عمرو أديب

موعد مناظرة إسلام البحيري وعبد الله رشدي مع عمرو أديب

بعد الضجة الكبيرة التي أُحدثت حول مركز تكوين خلال الفترة الماضية حتى أصبحت حديث السوشيال ميديا ومواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، حتى عادت مرة أخرى إلى الساحة لإثارة الجدل وتصدر الترند مرة أخرى بعد إعلان الإعلامي عمرو أديب عن سيتم تحديد موعد لإقامة مناظرة بين عبد الله رشدي وإسلام البحيري، وفيما يلي سنكشف لكم كل ما هو متعلق بمناظرة عبد الله رشدي وإسلام البحيري.موعد إعلان مناظرة عبدالله رشدي وإسلام البحيري كشف الشيخ عبد الله رشدي عن رغبته في تلبية اقتراح الإعلامي  عمرو أديب لإجراء حوار شيق بيننه وبين إسلام البحيري، حيث كتب عبر صفحته على موقع “إكس، “:”طرح الإعلامي عمرو أديب اسمي لإجراء حوار بيني وبين تكوين، وأبدى إسلام بحيري استعدادَه، وأنا أيضاً مُستَعِدٌّ متى حُدِّدَ الوقتُ لذلك إن شاء الله”.وقد أعلن الإعلامي عمرو أديب، الإعداد لإجراء مناظرة بين الشيخ عبدالله رشدي باحث الدعوة بوزارة الأوقاف، والباحث إسلام بحيري عضو مجلس أمناء مبادرة “تكوين”، عبر برنامج “الحكاية” على قناة “إم بي سي” مصر. بشأن مؤسسة “تكوين”.كما قال الإعلامي عمرو أديب، إنه سيسعى لعقد مناظرة بين الباحث إسلام بحيري أحد الأعضاء المؤسسين لـ مركز «تكوين الفكر العربي»، والداعية الإسلامي عبدالله رشدي، بشأن مناقشة أفكار المركز الذي أثار الجدل مؤخرًا.وأوضح أديب، خلال برنامج «الحكاية» المعروض عبر فضائية «mbc مصر»، الأحد، أن عبدالله رشدي قال إن اسمه ذكر في حلقة البرنامج، أمس، والتي استضافت البحيري لمناقشة أفكار مركز «تكوين».وأضاف أن «رشدي» تواصل مع البرنامج من أجل طلب تنظيم مناظرة مع البحيري بشأن أفكار «تكوين»، بعدما أبدى البحيري استعداده للحوار معه في حلقة أمس.وتابع أديب: «هنحاول ننظم هذه الجلسة خلال الأيام المقبلة بين الاثنين، عشان نتكلم، والأفكار تتلاقح وتطلع أفكار جديدة، إحنا مش عايزين خناقة، إحنا عايزين تخلي العقل يفكر وينتعش ويرجع يقرأ».رد مركز “تكوين” على الأتهامات الموجهه لهوقد أصدر مركز تكوين أول بيان رسمي للصحفيين، والعاملين في وسائل الإعلام المختلفة، نصه: “إن تكوين لا يمثلها ولا يتحدث باسمها إلا أعضاء مجلس الأمناء، وسيقوم المجلس بالرد في الوقت المناسب، وإلى ذلك الوقت يمكنكم قراءة أهداف المؤسسة والاطلاع على محتواها على منصات التواصل الاجتماعي”.مركز تكوين الفكر العربيمقره في القاهرة، ويتبنى المركز أهدافًا معلنة تتمثل في تعزيز الفكر الحر، والنقاش المفتوح في المجتمع العربي، وتشجيع البحث العلمي والتفكير النقدي في القضايا الدينية والفكرية.ويضم المركز 6 أعضاء يشكلون مجلس أمناء المؤسسة وهم: الإعلامي إبراهيم عيسى، وإسلام بحيري، والدكتور يوسف زيدان، والكاتبة التونسية ألفة يوسف، والباحث السوري فراس السواح، والباحثة اللبنانية نايلة أبي نادر.

المصدر: وكالات