مصر والإمارات تبحثان التعاون في الجينوم البشري وتشخيص أمراض القلب عن بُعد

مصر والإمارات تبحثان التعاون في الجينوم البشري وتشخيص أمراض القلب عن بُعد

عقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، اجتماعًا مع الدكتور منصور إبراهيم المنصوري، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، بحضور الدكتور شامشير فياليل المؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة برجيل القابضة، وذلك على هامش أسبوع أبوظبي العالمي للرعاية الصحية الذي يعقد بدولة الإمارات العربية المتحدة.الجينوم البشري وتشخيص أمراض القلب عن بعد وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير تحدث عن تطور جراحات القلب في مصر، وخاصة جراحات القلب المفتوح، وكذلك جراحات قلوب الأطفال التي يتميز بها مركز البروفيسور مجدي يعقوب ومستشفى أطفال مصر ومستشفى أبو الريش ومستشفى الدمرداش للأطفال ومستشفى الناس، مشيرًا إلى إمكانية التعاون في التشخيص عن بُعد بين مصر والإمارات.وأضاف عبدالغفار أن الاجتماع تطرق إلى التعاون الناجح بين الدولتين الشقيقتين خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، والذي تمثل في تصنيع لقاحات سينوفاك الصينية، كما تم بحث التعاون المستقبلي في مسوح الجينوم البشري.وتابع عبدالغفار أن الاجتماع تضمن الحديث عن دور أسبوع أبوظبي العالمي للرعاية الصحية، في الجمع بين الصحة والتكنولوجيا الحديثة، باستخدام الذكاء الاصطناعي الـAI واستخداماته في العديد من المجالات الطبية، وخاصة اكتشاف وتشخيص مرض التوحد في السنوات الأولى من عمر الطفل.وقال عبدالغفار إن الوزير تطرق إلى التطور الذي حققته الدولة المصرية في مجال زراعة النخاع، وقرب الانتهاء من إنشاء مركز متطور لزرع النخاع، مع وجود احصائيات دقيقة للحالات وبياناتها، كما تضمن الاجتماع بحث إمكانية التعاون في إنشاء مستشفى افتراضي بين مصر والإمارات.

المصدر: وكالات