«فرمان» حسام حسن يتسبب في اندلاع «الحرب الكبرى» من الأهلي على اتحاد الكرة

«فرمان» حسام حسن يتسبب في اندلاع «الحرب الكبرى» من الأهلي على اتحاد الكرة

طفت أزمة كروية جديدة على سطح الكرة المصرية، يمثل طرفيها النادي الأهلي والاتحاد المصري لكرة القدم؛ وذلك بسبب موعد منتخب مصر في فترة التوقف المقبلة، استعدادًا للمشاركة في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026. 

ويستعد منتخب مصر تحت قيادة حسام حسن الذي تولى تدريب الفراعنة بعد رحيل البرتغالي فيتوريا، لخوض أول مواجهاته الرسمية مع المنتخب الوطني، عندما يصطدم بمنتخب بوركينا فاسو يوم 6 يونيو، في إطار فعاليات الجولة الثالثة من تصفيات الأميرة السمراء للمونديال المقبل.
 

ويعتلي المنتخب المصري صدارة المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة، بواقع 6 نقاط، بينما يأتي بوكينا فاسو في المركز الثاني بجدول الترتيب برصيد 4 نقاط، فيما يتواجد منتخب غينيا بيساو بالمركز الثالث بـ4 نقاط، بينما يحل سيراليون في المرتبة الرابعة بنقطة وإثيوبيا  بالخامسة بنفس الرصيد، وأخيرًا تتذيل جيبوتي ترتيب المجموعة دون نقاط.

أزمة جديدة بين الأهلي والجبلاية 

وتكمن الأزمة الذي يعاني منها مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، تمسك حسام حسن بإقامة المعسكر المقبل للمنتخب يوم 28 مايو بدلًا من 3 يونيو، وهذا الموعد يسبب إزعاج للقلعة الحمراء؛ بسبب المشاركة في بطولة كأس مصر 2023-2024. 

ويسعى حسام حسن الذي يطمح في تحقيق الانتصار الأول له بالتصفيات الإفريقية، لضم اللاعبين الدوليين من الأهلي قبل 5 أيام من الموعد المحدد للأجندة الدولية، وهو ما يتعارض مع مباراة الأحمر ضد الألومنيوم المقرر إقامتها يوم 29 من الشهر ذاته، ضمن منافسات دور الـ32 من كأس مصر.

ويرفض الأهلي السماح للاعبيه بالرحيل في هذا الموعد، نظرا لخوض مباراة الألومنيوم، الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية المصري( دوري المظاليم)، والتي تمثل أهمية كبرى له في بطولة كأس مصر.

الأهلي يقدم 4 طلبات عاجلة لاتحاد الكرة

وبعد تمسك حسام حسن بضرورة إقامة المعسكر بشكل مبكر، ومطالبة انضمام لاعبي القلعة الحمراء في هذا التوقيت، حرص اتحاد الكرة على إرسال خطاب رسم للجبلاية ويطالب بـ 

1.تعيين حكام أجانب لمباريات الأهلي التي سوف يقوم النادي بالإبلاغ بها لاحقا، ويتحمل التكاليف المالية المطلوبة نظير ذلك، وإعادة النظر في معايير اختيار الحكام في المباريات بما يضمن الحد الأدنى من العدالة بين الأندية.

2.الإفادة بما تم تجاه اللاعب، الذي خالف لائحة النظام الأساسي للاتحاد ولائحة الفيفا باعتراف الاتحاد المكتوب في 4/1/2024، وأسباب عدم تطبيق اللائحة بشأنه حتى الآن، رغم إخطار الأهلي للاتحاد بلجوء اللاعب للمحاكم المدنية بتاريخ 7-12-2023.

3.موافاة النادي بلائحة كأس مصر التي تنظم المسابقة، وما تتضمنه من شروط وجوائز وجوانب تسويقية خاصة حال إقامة أي من مباريات البطولة خارج البلاد، وكذلك بالسند اللائحي الذي بمقتضاه لا يحق للاعبي الأهلي الدوليين المشاركة في دور الـ32 لبطولة الكأس.

4.الإفادة بالأسباب الحقيقية وراء عدم القيام بمحاسبة المسؤول بالإدارة التنفيذية للاتحاد الذي أضاع حق الأهلي وأخفى خطاب الكاف الخاص باستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا بالقاهرة 2021-2022 وفقًا لما جاء في تحقيق وزارة الشباب والرياضة حينذاك.

وتعد هذه المطالب بمثابة حرب كبري من إدارة محمود الخطيب في الأهلي على جمال علام في اتحاد الكرة، باعتباره المسؤول الأول على إدارة الكرة المصرية من ناحية، والمتسبب الأول في عدم تنظيم القلعة الحمراء لنهائي دوري أبطال إفريقيا 2022، في النسخة التي أقيمت بالمغرب وانتهت لصالح الوداد بثنائية، وذلك حسب تصريحات فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم. 

المصدر: وكالات