السفير ماجد عبدالفتاح: تصويت الأمم المتحدة لفلسطين يرسخ من فرص تنفيذ حل الدولتين

السفير ماجد عبدالفتاح: تصويت الأمم المتحدة لفلسطين يرسخ من فرص تنفيذ حل الدولتين


قال السفير ماجد عبدالفتاح رئيس بعثة جامعة الدول العربية بالأمم المتحدة، إن اعتراف 143 دولة بأن فلسطين مستوفية لشروط العضوية فى الأمم المتحدة ودعم استقلالها -رغم عدم وجود حدود لها- يرسخ من فرص تنفيذ حل الدولتين.




وأشار عبدالفتاح – خلال اتصال هاتفى مع قناة “القاهرة” الإخبارية اليوم /السبت/ – إلى أن المكتسبات الفلسطينية من قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بأحقية دولة فلسطين فى العضوية الكاملة فى الأمم المتحدة هو أن دولة فلسطين قد استوفت كافة الشروط المطلوبة للعضوية، ويطلب من مجلس الأمن إعادة النظر فى القرار الذى اعترضت عليه الولايات المتحدة بالفيتو فى 18 أبريل واتخاد قرار إيجابى بضم دولة فلسطين إلى عضوية الأمم المتحدة، علاوة على أن عضوية فلسطين فى الجمعية سيكون بترتيبها الأبجدي.




ونوه إلى أن القضية الفلسطينية ستظل حية فى أروقة الأمم المتحدة طالما تظل دولة فلسطين ممثلة تمثيلا كبيرا وواضحا فى الأمم المتحدة؛ وهو ما نسعى إليه فى إطار عملنا فى المجموعة العربية وجامعة الدول العربية، مبينا فى الوقت نفسه أن هناك ضرورة للمزج ما بين العمل الدبلوماسى الذى يتم فى الأمم المتحدة والعمل السياسى على مستوى وزراء الخارجية ورؤساء الدول والأمراء والملوك.




ولفت إلى أن هناك بيانا صدر بالأمس من مجلس الأمن -بناء على طلب من المجموعة العربية تقدمت به الجزائر الثلاثاء الماضى للمجلس- حول موضوع المقابر الجماعية فى غزة يطلب القيام بتحقيق دولى شفاف ومستقل وعدم الاكتفاء بالتحقيقات التى قامت بها إسرائيل.




وبخصوص أهمية وحدة الصف العربى فى دعم القضية الفلسطينية، قال عبدالفتاح “ما كنا لنحقق شيئا لولا وحدة الصف العربى خلف القضية الفلسطينية”.

وحول ما إذا كان القرار الأممى الذى صدر يؤكد فقدان إسرائيل التعاطف الدولى معها بسبب جرائمها فى قطاع غزة، قال إنه نتيجة تزايد الأزمة الإنسانية فى قطاع غزة والحصار الإسرائيلى الخانق وقصفه لمعبر رفح الفلسطينى وإغلاقه لمعبر كرم أبو سالم وغيرها من المنافذ تسبب فى أزمة إنسانية خانقة جعلت عددا كبيرا من الدول يعترف بفلسطين كدولة مستقلة.




وعما إذا كان التغيير الدولى سيسهم فى تغيير الموقف الأمريكي، أكد أن هناك بعض الملامح فى التغير الأمريكى على خلفية الاحتجاجات الطلابية ضد الحرب فى غزة.

المصدر: وكالات