استقبال طلائع حجاج بيت الله الحرام فى المدينة بالهدايا والمصاحف

استقبال طلائع حجاج بيت الله الحرام فى المدينة بالهدايا والمصاحف


استقبلت وكالة رئاسة الشؤون الدينية بالمسجد النبوي، طلائع حجاج بيت الله الحرام الواصلين إلى المدينة المنورة لأداء فريضة الحج بالهدايا والمصاحف والكتيبات التوجيهية والإرشادية بلغاتهم، وسط أجواء عامرة بالفرح وغامرة بالدموع من حجاج بيت الله الحرام.


ومن جانبه، أكد وكيل رئيس الشؤون الدينية بالمسجد النبوي الشيخ الدكتور محمد الخضيري أن الرئاسة حريصة على إثراء تجربة ضيوف الرحمن الدينية، وتهيئة الأجواء التعبدية الإيمانية، وإنجاح رحلتهم الإيمانية؛ ليتفرغوا لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام، تحت شعار “محورية خدمة الضيف”.


يذكر أن رئاسة الشؤون الدينية؛ تعزز منظومة خدماتها الدينية؛ بمبادرات نوعية تستهدف الحاج، مسخرة لها: التقانة، والرقمنة، والإعلام الحديث، والذكاء الاصطناعي، والترجمة؛ لتيسير استفادة الحاج من خدمات المنظومة الدينية، ونشر رسالة الحرمين الوسطية عالميًا.


وكانت رئاسة الشؤون الدينية للمسجد الحرام والمسجد النبوي، لقاصدي حج بيت الله الحرام، أهمية الحصول على تصريح الحج، وضرورة الالتزام به واستخراجه؛ لما فيه من موافقة لمقتضى النصوص الشرعية، القائمة على مراعاة المقاصد ، وتحقيق المصلحة العامة مكانًا وزمانًا، وإعمالًا للتيسير ورفع الحرج، ودفع الضرر عن المسلمين.


وقالت رئاسة الشؤون الدينية، إن التزام قاصدي بيت الله الحرام للحج باستخراج تصريح الحج؛ يحقق قواعد الشريعة الإسلامية، من جلب المصالح ودرء المفاسد، ومراعاة ما يترتب من وجود الأعداد المليونية من حجاج بيت الله الحرام في زمان ومكان واحد في المسجد الحرام والمشاعر المقدسة؛ من الزحام والتدافع وغير ذلك؛ مما يحتاج معه إزالة الضرر ودفعه عنهم؛ إعمالًا بالقواعد الشرعية، التي تبنى عليها الأحكام، لذا يلزم على قاصد الحج الحصول على تصريح الحج ، فالحج شعيرة وسلوك ورسالة سلام، وشعار الحاج فيه “الاتباع والالتزام”؛ ليتمكن من أداء مناسكه في جوي تعبدي خاشع، وبيئة آمنة مطمئنة.

المصدر: وكالات