استشهاد شاب فلسطيني فى نابلس ومستوطنون يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال

استشهاد شاب فلسطيني فى نابلس ومستوطنون يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال


استشهد صباح اليوم الأحد، شاب فلسطيني وأصيب آخر برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحامها مخيم بلاطة شرق نابلس شمال الضفة الغربية المُحتلة.


وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحفي بأن الشاب (27 سنة) استشهد مُتأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال وجرى نقله إلى مُستشفى رفيديا الحكومي، فيما ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها نقلت شابا آخر (16 سنة) أصيب بالرصاص الحي بالظهر إلى المستشفى، خلال اقتحام مخيم بلاطة.


وكانت قوات الاحتلال، قد اقتحمت المنطقة الشرقية من شارع القدس، ومخيم بلاطة، وإثر ذلك دارت مواجهات في حارة الجماسين داخل المخيم أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي باتجاه الشبان.


على صعيد آخر، اقتحم عشرات المُستوطنين، باحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.


وأفاد شهود عيان، بأن مستوطنين اقتحموا الأقصى على شكل مجموعات، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسا تلمودية.


يُشار إلى أن جماعات من المُستوطنين المُتطرفين تدعو إلى اقتحام كبير للمسجد الأقصى بعد غد الثلاثاء، ورفع أعلام الاحتلال داخله احتفالا بما يسمى يوم الاستقلال.

المصدر: وكالات