إلغاء عقيقة نجل عصام صاصا وزوجته تكشف عن السبب

إلغاء عقيقة نجل عصام صاصا وزوجته تكشف عن السبب

أعلنت جهاد أحمد زوجة مؤدي المهرجانات الشهير عصام صاصا عن إلغاء عقيقة نجلهما “رحيم”، وأرجعت السبب لذلك إلى الأزمة الحالية التي يمر بها مؤدي المهرجانات، وهو القبض عليه والتحقيق معه بعد دهسه أحد الشبان على طريق دائري المنيب.

ونشرت زوجة عصام صاصا عبر صفحتها الرسمية بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام” صورة على طريقة الإستوري، وعلقت عليها قائلة: “عقيقة رحيم اتلغت علشان الظروف اللي إحنا فيها”.

وعقب إنتهاء إجراءات إخلاء سبيله وسداده للكفالة المالية التي حددها النيابة العامة، غادر مطرب المهرجانات عصام صاصا قسم شرطة الطالبية.

وكان قد وصل من مصلحة الطب الشرعي حيث أُجري له تحليل للمخدرات لتحديد مدى تعاطيه للمواد المخدرة أو المسكرة أثناء وقوع الحادث الذي نتج عنه وفاة شخص في الأربعينات من عمره بطريقة غير مقصودة.

وكان قد تحدث عصام صاصا أمام جهات التحقيق المختصة واعترف في أقواله أنه فوجىْ بالضحية أمامه وهو يعبر الطريق بسرعة أمام طلعة المريوطية وصدمه دون عمد.

أكد مطرب المهرجانات أنه لم يهرب بعد أن دهس الشاب، بل وقف جانبه من أجل الإطمئنان عليه ومحاولة إنقاذه لكنه لفظ أنفاسة الإخيرة مضيفا :” “أنا مهربتش ووقفت لحد ما الشرطة جت”.

وتابع “صاصا”، أن الضحية كان يعبر من مكان غير مُخصص لعبور المشاة فى طلعة وصلة المريوطية من الطريق الدائري.

كما أمرت النيابة العامة بالجيزة، بدفن جثة السائق عقب مناظرة الجثمان وكلفت النيابة مفتش الصحة بالكشف الظاهرى، وإعداد تقرير بالوفاة، كما قررت النيابة، عرض المتهم عصام صاصا على مصلحة الطب الشرعي؛ لأخذ عينة من دمائه وإجراء تحليل مخدرات لبيان تعاطيه مواد مخدرة من عدمه وقت الحادث.

هاجم رواد مواقع السؤشيال ميديا زوجة مؤدى المهرجانات عصام صاصا و ذلك بعد مدافعتها عن زوجها بعد دهسه للشاب مما أدى إلى وفاته على الفور .

و جاء الهجوم عليها بسبب آية قرانية قد نشرتها عبر خاصية الأستورى عبر موقع التواصل الإجتماعى “ إنستجرام ” حيث دفعت عن زوجها مستشهدة بها و قد كتبت جهاد أحمد أنها من سورة البقرة و لكن هذا غير صحيح فالآية من سورة النساء و ليس البقرة حيث كتبت “ سورة البقرة: 188»، وحرم ظلم الناس بالقتل والضرب والشتم، ونهى الإسلام عن اتهام الناس ورميهم بما ليس فيهم قال تعالى: (وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئاً فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً”

المصدر : وكالات