أول ظهور لـ حسام موافي بعد تقبيله يد محمد أبو العينين | فيديو

أول ظهور لـ حسام موافي بعد تقبيله يد محمد أبو العينين | فيديو

في أول ظهور له بعد  جدل واقعة تقبيله يد رجل الأعمال محمد أبوالعينين، والذي أثارته الصورة التى انتشرت خلال الساعات الماضية، كشف الدكتور حسام موافي عن خطورة الإمساك وأسبابه وطرق علاجه دون أدوية.

وأوضح أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، خطورة الإمساك المزمن وعلاقته بالمغص، مشيرًا إلى أن الإمساك عرض منتشر جدا.

وتابع: «الإمساك ليس مرض وإنما هو عرض لأمراض كثيرة جدًا».

ولفت حسام موافي، خلال تقديم برنامج «رب زدني علما»، المذاع على قناة صدى البلد، إلى أن البراز هو منبه للتبرز حينما ينزل إلى منطقة محددة (القولون)، وحالة عدم الاستجابة للتبرز يصيب الشخص بالإمساك الاعتيادي، ومن بينهم الطلاب.

وواصل: «يوجد بالقولون منبه وجرس عندما يمتلئ البراز»، مدللًا بالمثال التالي: «يأتي إشعار للمنبهات بضرورة التبرز لشعوره بهذا الشيء، وقد لا يهتم الشخص بهذا الشعور ويتركه لمرات عديدة حتى تتراكم عليه الكمية.

وكشف مدى أهمية التحاليل وتحديد حالة للمريض، قائلًا: «تحاليل البراز والمنظار توضح مدى خطورة الحالة الطبية لمن يعاني من الإمساك المزمن، مشددا على ضرورة عدم تناول الملينات للإمساك».

علاج الإمساك

ولعلاج الإمساك دون أدوية؛ قال «موافي»: «يمكن أن يتناول المريض ردة مخلوطة بالزبادي وعسل النحل في الصباح، مع تناول القراصيا والبرتقال في المساء، وأخذ لبوس جلسرين»، مشددا على أن خلل الصوديوم والبوتاسيوم في الجسم يؤدي للإمساك.

واختتم حديثه: «مريض السكر نادرا نجد عنده إما إسهال عصبي أو إمساك».

المصدر: وكالات