مؤسس المطبخ المركزى العالمى لإسرائيل: الغذاء هو حق إنسانى لأهل غزة

مؤسس المطبخ المركزى العالمى لإسرائيل: الغذاء هو حق إنسانى لأهل غزة


فى مقالة مؤثرة دعا الشيف الشهير ومؤسس المطبخ المركزى العالمى، خوسيه أندريس، إسرائيل إلى إعطاء الأولوية للمساعدات الإنسانية فى الأزمة المستمرة فى غزة، ويسلط أندريس، وهو شخصية إنسانية معروفة بجهوده فى الإغاثة فى حالات الكوارث فى جميع أنحاء العالم، الضوء على الخسارة المأساوية لسبعة من عمال الإغاثة من منظمته فى غارة أخيرة فى غزة، مؤكدا على تفانيهم فى خدمة الآخرين فى أصعب الظروف.


يؤكد المقال الذى نشرته نيويورك تايمز، الذى صاغه أندريس نفسه، على الاعتقاد الأساسى بأن الغذاء هو حق إنسانى عالمى، يتجاوز حدود الجنسية أو الدين أو الانتماء السياسى، يروى أندريس الجهود المكثفة التى بذلها المطبخ المركزى العالمى لتوفير وجبات الطعام لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين، والتى يبلغ مجموعها أكثر من 1.75 مليون وجبة ساخنة يتم تقديمها فى جميع أنحاء إسرائيل، وشدد على أهمية الحفاظ على التواصل مع السلطات الإسرائيلية والعمل بشكل وثيق أيضًا مع قادة المجتمع المحلى فى غزة لضمان توصيل المساعدات.


وسط تصاعد التوترات، وجه أندريس نداءً صادقًا إلى القيادة الإسرائيلية لدعم المبادئ الإنسانية، وحث على إنهاء الحصار المفروض على الغذاء والدواء ووقف الهجمات على المدنيين وعمال الإغاثة، ويؤكد أن مثل هذه الأعمال لا تعكس قيم الشعب الإسرائيلي، داعيا إلى تجديد الالتزام بالسلام والرحمة.


وينتقد أندريس كذلك تأكيد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على أن الخسائر فى صفوف عمال الإغاثة هى نتيجة حتمية للحرب، بحجة أن مثل هذه الحوادث هى نتيجة مباشرة للسياسات التى تقيد المساعدات الأساسية للسكان الضعفاء. ويدعو إلى إجراء تحقيق شامل فى الظروف المحيطة بوفاة موظفى المطبخ المركزى العالمي، مشددًا على المساءلة على جميع مستويات القيادة.


فى الختام، يستحضر أندريس التراث الثقافى المشترك لمنطقة البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط، مشددًا على رمزية الطعام كرمز للأمل والإنسانية. وهو يناشد الحكومة الإسرائيلية إظهار القوة من خلال التعاطف والكرم، وخاصة فى مواجهة الشدائد.

المصدر: وكالات