إبراهيم عبد الجواد يهاجم جمال علام بسبب رمضان صبحي: بيدير الجبلاية بـ المنفلة والكرة الجبس

إبراهيم عبد الجواد يهاجم جمال علام بسبب رمضان صبحي: بيدير الجبلاية بـ المنفلة والكرة الجبس

فتح الإعلامي إبراهيم عبد الجواد، النار على رئيس اتحاد الكرة جمال علام، بسبب التصريحات التي أطلقها الأخير قبل يومين بشأن لاعب بيراميدز ومنتخب مصر رمضان صبحي.

وقال إبراهيم عبد الجواد، إن جمال علام ألصق تهمة تناول المنشطات لـ رمضان صبحي، على الرغم من أن الخطاب الذي أرسلته المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات لم تؤكد ذلك صراحة، وأن ما جاء في الخطاب أن عينة اللاعب مازالت تخضع لمزيد من الفحوصات والتحقق من إيجابياتها، وأن هناك إجراءات معينة تتم في العينة للتأكد من أنها لم يتم التلاعب فيها.

وتابع إبراهيم عبد الجواد، واضح أنه لا يجيد اللغة الإنجليزية للوصول إلى المضمون السليم الذي جاء خطاب المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات، ليس هذا فحسب لكن يبدو أن رئيس اتحاد الكرة لم يكلف نفسه لقراءة الترجمة العربية الخاصة بالخطاب، وهو ما فضحه بيان المنظمة.

وواصل إبراهيم عبد الجواد: “اتحاد الكرة في عهد مجلس جمال علام يدار بعقلية عفاها الزمن “أيام الكرة الجبس والمنفلة” رغم أن صناعة كرة القدم تتطور بسرعة رهيبة في كل أرجاء الكرة الأرضية.

وأكد إبراهيم عبد الجواد، أن المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات والمنظمة العالمية، دائمًا يحرصون على سرية العينات، ولا يعلنون أسماء اللاعبين المدانين لوسائل الإعلام إلا بعد إنتهاء كل الفحوصات اللازمة لتأكيد العينة، ولا يكتبون أسماء اللاعبين على العينات ولكن يتم تسميتها بناءً على رموز علمية معينة، حتى لا يعرف من اللاعب صاحب العينات حفاظا على سمعة اللاعب.

أضاف عبد الجواد، أن جمال علام ارتكب خطأ كبير بإعلانه عن اللاعب صاحب العينة التي تسلم اتحاد الكرة الخطاب الخاص بها من قبل المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات، مشددًا على أن مثل هذا الخطأ ستوجب استقالة رئيس اتحاد الكرة من منصبه، خاصة أن هذا ليس الخطأ الوحيد، بل إن رئيس اتحاد الكرة ارتكب الكثير من الأخطاء التي لا تليق رئيس اتحاد الكرة المصري.

المصدر: وكالات